منتديات احلى ملاك
اهلا بك فى منتديات احلى ملاك

منتديات احلى ملاك

لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الدخول هام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
همس الليل الحزين
متواصل
متواصل
avatar

ذكر عدد الرسائل : 356
العمر : 31
الموقع : مع نجوم اليل
تاريخ التسجيل : 05/05/2008

مُساهمةموضوع: الدخول هام   الثلاثاء 29 يوليو 2008 - 8:37

بسم الله
</TABLE>
من جانبه طالب أحمد الوكيل رئيس المجلس السلعي للأرز الحكومة ممثَّلةً في وزارة التجارة والصناعة بوقف العمل بقرار حظر تصدير الأرز للخارج، خاصةً أنه من المتوقع حدوث طفرة كبيرة في المحصول هذا العام ووجود فائض كبير بالسوق المحلية يغطي احتياجات المواطنين ويساعد على استقرار الأسعار، وفقًا لمؤشرات موسم الحصاد التي ذكرها وزير الزراعة أمين أباظة.
وأضاف أن رفع الحظر عن صادرات الأرز يعمل على تعويض المصدِّرين والمضاربين عن خسائرهم في الموسم الماضي، لا سيما أن ارتفاع الأسعار ليس ظاهرةً محليةً وإنما ظاهرة عالمية.
ورفض الوكيل تحديد حصص لمصدِّري الأرز كبديل لوقف التصدير، موضحًا أن الكميات المصدرة تكون وفقًا لإمكانيات كل مصدر؛ فتحديد الحصص يلحق أضرارًا بالغةً بكبار المصدِّرين الذين لديهم تعاقدات مع العديد من المستوردين الأجانب؛ مما يتسبَّب في فقدهم للأسواق الخارجية.
وأوضح الباشا إدريس رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية وعضو المجلس السلعي للأرز أن الشائعات التي تردَّدت مؤخرًا بشأن اتجاه الحكومة لرفع الحظر عن صادرات الأرز مع حلول موسم الحصاد الجديد في منتصف أغسطس المقبل دفعت بعض التجار لتخزين كميات كبيرة خلال الأيام القليلة الماضية؛ تمهيدًا لتصديرها للخارج في حالة رفع الحظر؛ مما تسبَّب في انخفاض الكميات المعروضة بالسوق المحلية وزيادة الأسعار بنسبة 25%، مضيفًا أن هذه الشائعات كان الهدف منها خدمة مصالح بعض التجار بهدف زعزعة السوق بعد قرار وزير التجارة والصناعة بشأن مد فترة حظر التصدير؛ مما يعني أن المخزون لديهم، والذي كانوا يأملون تصريفه في نهاية شهر أكتوبر القادم بعد انتهاء فترة الحظر الأولى، سوف يضطرون لعرضه بأسعار السوق الحالية، وهو الشيء الذي يرفضه بعض التجَّار لرغبتهم في تحقيق مصالح وأرباح إضافية تعوض بعض الخسائر التي تعرضوا لها بعد قرارات حظر التصدير المتلاحقة.
وحذَّر إدريس من إلغاء وقف تصدير الأرز، موضحًا أن الأسعار تراجعت بالسوق المحلية نتيجة القرار وفي حالة إعادة التصدير ستشهد الأسعار ارتفاعًا كبيرًا، علاوةً على أن المضاربين يترقَّبون رفع الحظر؛ لأن المحصول الجديد سيكون في منتصف أغسطس المقبل.
كما لفت إلى أنه لو لا هذا القرار لارتفع سعر كيلو الأرز إلى 12 جنيهًا، مطالبًا الأجهزة الرقابية بشن حملات تفتيشية على مخازن الحبوب، خاصةً المغلقة والمنتشرة بالقرى والمناطق العشوائية لمحاربة المضاربين، الذين لا ينتمون لفئة التجار، وليست لديهم سجلاَّت تجارية أو بطاقات ضريبية مما يسيء لسمعه التجار الملتزمين.
ودعا إلى وضع إستراتيجية عامة تتضمن مجموعة من الضوابط والآليات بمشاركة جميع الوزارات والأجهزة الرقابية المختصة ومنظمات الأعمال، خاصةً الغرف التجارية لضبط عملية تداول السلع بالأسواق خلال شهر رمضان المبارك.
وتأتي تلك الشائعات كرد فعل مباشر لقرار وزير التجارة والصناعة بشأن مد فترة حظر تصدير الأرز المصري؛ التي كان من المقرر أن تنتهي في أواخر شهر أكتوبر القادم إلى مدة تالية؛ تبدأ من شهر نوفمبر القادم وتنتهي في أواخر أبريل عام 2009م؛ مما أدى إلى لجوء ضعاف النفوس إلى بثِّ تلك الشائعات في محاولة للتأثير في قرار الوزير والعمل على فتح الباب مرة أخرى أمام المصدِّرين، والذين تشير بعض التقديرات الأولية إلى أن الخسائر المتوقَّعة لهم من حظر عملية التصدير خلال فترة التوقف الأولى التي بدأت من شهر أبريل الماضي قدِّرت بحوالي 700 مليون دولار، وبحساب الخسائر على مدى الأشهر الستة التالية وتراكمها مع الفترة القديمة سوف تتجاوز الخسائر المقدرة ضعف هذا الرقم!.
قرار الحظر هذا قد جاء في أعقاب فشل مبادرة المجلس التصديري للحاصلات الزراعية لوقف تصدير الأرز بصورة ودية، وعلى الرغم من وجود فائض في الإنتاج فإن غالبية المصدِّرين لم يلتزموا بنودها، واستمروا في التصدير في الوقت الذي زادت فيه الأسعار محليًّا، كما أن القرارات السابقة التي اتخذها وزير التجارة والصناعة بشأن فرض رسم صادر على تصدير محصول الأرز وارتفاع قيمة هذا الرسم حتى وصل إلى 300 جنيه على الطن لم يمنع أو يحدّ من إقبال المصدِّرين على الخروج بأكبر كمية من الأرز من السوق المحلية وتوجيهها للأسواق الخارجية.
وقد شهدت الأيام الماضية استقرارًا في أسعار الأرز، وإن كان السعر لم ينخفض كما توقع البعض بعد قيام العديد من التجَّار بعرض المخزون لديهم؛ خوفًا عليه من التلف مع قرب حصاد المحصول الجديد!.</TR>


[21:12مكة المكرمة ] [28/07/2008]
</A></A>












- اشتعال حرب الدعاوى القضائية ضد رشيد لإعادة تصدير الأرز
- 25% زيادة في الأسعار ومافيا المضاربين يترقبون فتح التصدير
كتب- صالح الدمرداش
سادت حالة من الارتباك أسواق الأرز المحلية؛ بسبب الشائعات التي أثارها بعض التجَّار مؤخرًا بشأن إعادة فتح باب التصدير مع حلول موسم الحصاد الجديد في منتصف أغسطس المقبل، وهو ما نفاه المهندس رشيد محمد وزير التجارة والصناعة، مؤكدًا أنه ستتم دراسة الموقف وفقًا لحجم المحصول في الموسم الجديد، كما أن الوزارة ستضع ضوابط وآليات لتنظيم عملية تصدير الأرز في حال إذا ما قررت الحكومة رفع الحظر عن تصديره شريطة ألا يؤثر التصدير في أسعار الأرز في السوق المحلية.


وعلم (إخوان أون لاين) من مصادر مطلعة أن كبار المصدِّرين يمارسون ضغوطًا هائلةً على وزير التجارة والصناعة في الوقت الراهن لوقف العمل بقرار حظر تصدير الأرز المقرر انتهاؤه في أبريل المقبل؛ حيث أقام بعض أصحاب المضارب بالإسكندرية دعاوى قضائية ضد الوزير لإلغاء القرار؛ باعتباره مخالفًا لقواعد تحرير التجارة واتفاقية "الجات"، فضلاً عن الخسائر التي مُنِيَت بها المضارب خلال الفترة الماضية جرَّاء وقف عملية التصدير؛ مما يهدِّد بإغلاقها وتشريد العاملين بها.


<table style="WIDTH: 218px; HEIGHT: 170px" borderColor=#e5f1ff width=218 align=left bgColor=#e5f1ff border=0><tr><td width="100%"> </TD></TR>
<tr><td width="100%">
رشيد محمد رشيد</TD></TR>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدخول هام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احلى ملاك :: المنتدى العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: